يا شباب مصر استمروا في ثورتكم

0 8

بقلم عبد المجيد عبد الكريم حزين

مصر كنانة الله فى أرضه ،مصر التى اوصى بها خيرا نبى الله محمد -صلى الله عليله وسلم- ، مصر ترتعش..تنتفض..تقوم من موات بعد أن أخذ أبنائها البرره من جيل الانترنت،بيد أمهم مصر،بعد أن أهانها الفرعون وعائلته ،وأشباه الرجال أمثال اللص احمد عز.

مصر الجديدة الجميلة يريد أن يسرقهاالطغاة مرة أخرى بتفزيع أهلها عن طريق جهاز أمن الدولة سئ السمعة الذي أخرج عتاة المجرمين من السجون لقتل مصر مرة أخرى فهل ينجح في ذلك_لا قدر الله_؟….إن الله قد أخرج الهوان والضعف والذل من قلوب المصريين .

من هنا فإن مصر25 يناير 2011 لن تعود القهقرى أبدا وسوف تظل إن شاء الله مرفوعة الهامة قوية بالله ثم بهذا الجيل الجديد فلن يسرقها أو يهينها أحد بإذن الله.

ومشاركة مني في هذا الحدث الجليل أتقدم إلى مخلصي المصريين  بإقتراحي هذا الذي قد يلقى القبول من البعض بعد أن ظهر نهم الجميع لإغتصاب مصر سواء من النظام العفن أو من بعض منافقي المعارضة المستأنسة التي خرجت من رحم النظام ونناشد شباب الثورة ألايسمحوا بإختطاف ثورتهم.

يا شباب الثورة الجديدة أنتم من ضحيتم بأرواحكم وبالغالي والنفيس،فانتم أحق الناس بقيادة سفينة مصر في هذه المرحلة وأنتم نصف الحاضر وكل المستقبل،بدلا من الاحزاب الهلامية المشئومة التي نافقت الطاغية مبارك ولم تحرك ساكناً .

يا شباب الثورة إن المتأمل في ذلك الحدث العظيم،ان من اهم الشخصيات التي ساهمت في إنجاح ثورتكم عمليا هو الشيخ (حافظ سلامة) قائد المقاومة الإسلامية بالسويس في عام 1973،هذا الرجل الذى هو في سن أجدادكم وجدناه وقد استجاب لنداءات ثورتكم وقارع الطاغية ورجال أمنه في السويس وقام بتحرير المدينة الباسلة حتى اصبحت السويس بمثابة( سيدي بو زيد) المصرية ،هذا الشيخ الوقور الصوام القوام الذي قاوم الإحتلال الإنجليزي في عام 1951:1956 وقاوم اليهود في 1948و1967و1973 لجدير بأن يكون اميناً على مصر وعلى المصريين لفترة انتقالية قصيرة لمدة ستة أشهر ومعه مجموعة من مخلصي مصر الشرفاء تتلوها بعد ذلك انتخابات غير مزورة تحت إشراف القضاء بنسبة مائة في المأئة تعكس الإرادة الحقيقة للشعب المصري.

وندائي للمصريين ان يستمعوا لقول الله عزوجل :”إن تنصرو الله ينصركم ويثبت أقدامكم”وفوله تبارك وتعالى:”وما النصر إلا من عند الله” فعليكم بالإنحياز التام إلى شرع الله الحكيم الذي سيقتص لكم من البغاة والقتله والمجرمين وصدق الله العظيم حين قال:”ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تعقلون”.

يا شباب مصر الثائر الكريم أحذركم اشد التحذير من مؤامرات الصهيونية والصليبية التي تحاك في الغرب ضد ثورتكم المباركة وأولها ما اطلقته وسائل إعلامهم الحاقدة على ثورتكم بأنها (ثورة اللوتس) ،ولتعلمواأن شعار اللوتس شعار ماثوني فرعوني وليس لكم صلة بهذا الشعار من قريب أومن بعيد وأنتم أطهار أوفياء ولا نزكي على الله أحدا ،خرجتم بمئات الألوف من بيوت الله فتعلقوا بحبل الله المتين القرآن ،وأعلموا بأنكم عرب مسلمون وليس لكم من نصير إلا الله قال تعالى:”واعتصموا بحبل الله جميعاولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخواناً”.

يا شباب الثورة المصرية المباركة تذكروا قول نبيكم محمد صلى الله عليه وسلم :”إنما النصرُ صبرُ ساعة” فيا شبابنا الرائع اسمعوا إلى قول مولاكم عز وجل :”يايها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون”

وأقولُ لأهل مصر سلاما وبردا وكرامة على اهلنا في مصر،وعلى الطاغية ان يرحل،وعلى شعبنا الجديد العظيم ملاحقة من قتل أبناءه وسلب ثرواته في الدنيا والآخرة.

في الدنيا ملاحقتهم قضائياً في جميع الأرض حتى نسترد حقوقنا المنهوبة ،وفي الآخرة بالدعاء عليهم ليل نهار ،وسلام على شهدائنا الأبرار.

عبد المجيد عبد الكريم حزين

رابطة السلفيين المصريين في بريطانيا

26 صفر 1432هـ

 31 يناير 2011

Baca artikel lainnya...

Leave A Reply

Your email address will not be published.