Berita Dunia Islam Terdepan

تفاصيل معركة التصدي للرتل الذي خرج من اللواء 93 لمساندة الفرقة 17في الرقة

2

(شبكة الرحمة الإسلامية) – اللواء93 في الرقة:
تفاصيل معركة التصدي للرتل الذي خرج من اللواء 93 لمساندة الفرقة 17في الرقة:
بعد خروج رتل من اللواء مؤالف من 8 دبابات و13 سيارة محملة بالعساكر باتجاه الفرقة 17 في مدينة الرقة لمساندة من بقي فيها من عناصر النظام حيث توجه بعض الثوار المرابطون على اللواء 93 وعدد كبير من الألوية والكتائب من مدينة الطبقة ومدينة الرقة أيضا توجهوا مباشرة للتصدي لهذا الرتل ومحاولة تدميره أو إجباره على التراجع إلى داخل اللواء 93
خلالها دارت اشتباكات عنيفة جداً بين الثوار والجيش النظامي حيث استشهد على أثر هذا التصدي عشرة شهداء من الثوار الأبطال ومنهم ستة شهداء أحرقهم النظام بسيارتهم, ولقد استطاع الثوار من إجبار الرتل على التوقف في قرية تل السمن حيث دارت بين الحر والنظامي معارك عنيفة جداً واستطاع الثوار من إعطاب دبابتين وتدمير 13 آلية التي كانت مرافقة للرتل وقتل أكثر من 20 جندياً من النظام.
وبعد هذه المعارك القوية بين الطرفين الحر والنظامي أجبر ما تبقى من الرتل على الإنسحاب إلى اللواء 93 في عين عيسى وهو يجر وراءه هزيمة نكراء تكبدها على يد الثوار الأبطال في الرقة وريفها بعدها قام الثوار بملاحقة فلول ما بقي من هذا الرتل وتمكنوا من تدمير كل الآليات الباقية واغتنام دبابة T55ومدفع من عيار 23 وأيضاً اغتنام كمية كبيرة من الذخائر وصندوق حشوات قذائق P9 مع جهاز رؤية ليلية وجهاز تفجير عن بعد وقتل عدد كبير من عناصر النظام. 
ومنذ فجر اليوم تابع الثوار قصف مراكز اللواء 93 بصواريخ الغراد ومدافع الهاون واستهدافه أيضاً بالرشاشات الثقيلة وقذائف الدبابات.
الفرقة 17 :
استمرار الحصار الخانق لما بقي من الفرقة من قبل الثوار مع ارتفاع معنويات الثوار بشكل كبير بعد تدمير الرتل الذي خرج من اللواء 93 وما بقي من الفرقة هي عبارة عن مئات الأمتار فقط من جهة مساكن الضباط حيث يتحصن فيها كل من عناصر الفرقة 17 ومحاولات الإقتحام من قبل الثوار مستمرة.
مدينة الطبقة:
جرت اشتباكات عنيفة بعد منتصف الليل بين عدد من الكتائب وجنود النظام في محيط مطار الطبقة العسكري بعد استهداف المطار بصوارخ محلية الصنع تزامن هذا مع قصف عشوائي من مدفعية المطار العسكري على مفرق مدينة الطبقة القريب من المطار كما وساند قوات النظام في هذا الإشتباك الطيران الحربي والمروحي حيث كان تحليق للطيران بشكل كبير.

المصدر: أوغاريت

Baca artikel lainnya...