صواريخ مضادة للطائرات في مناورة لكتائب المجاهدين بغزة

61

(شبكة الرحمة الإسلامية) – قامت كتائب المجاهدين الجناح العسكري لحركة المجاهدين الفلسطينية بتنفيذ مناورة “وعد التحرير”العسكرية وذلك في احد مواقع الكتائب العسكرية جنوب القطاع.

حيث شارك مئات من مجاهدي الكتائب من مختلف التخصصات العسكرية بتلك المناورة التي جاءت في الوقت الذي يتعرض فيه أسرانا لأبشع عمليات التنكيل والتعذيب في سجون الاحتلال والذي كان آخر ضحاياه الشهيد/عرفات جرادات.

Iklan

وأكد أبو عمر الناطق العسكري أن هذه المناورة جاءت تحت اسم “وعد التحرير” لنؤكد على عهدنا مع الله القدير ومن ثم أسرانا البواسل و أرضنا المقدسة على أننا لن نكل ولن نمل حتى نحرر كل أسرانا من سجون الاحتلال ونطهر كل الأرض من دنس الصهاينة وقال أبو عمر أن المناورة حاكت تدريباً موسعاً من المجاهدين على عمليات هجوم واقتحام لمغتصبات صهيونية وعمليات خطف جنود حيث شهدت المناورة عمليات إطلاق نار كثيف وتفجير عبوات ناسفة وإطلاق قذائف صاروخية مختلفة وأكد أيضاً أن مجاهدي الكتائب تمتعوا بمعنويات عالية اثبتوا فيها أنهم ماضون في مشروعهم دون خوف أو تراجع.

وقال أبو سليم القائد العسكري البارز في الكتائب في حديث لوسائل الإعلام التي وصلت لتغطية المناورة أن تلك الاستعدادات جاءت رسالة منا إلى العدو المجرم الذي يدنس مقدساتنا وينكل بأسرانا بانا قادمون بكل ما أوتينا من قوة لتحرير البلاد والعباد. مؤكدا في الوقت ذاته أن معركة حجارة السجيل كانت بداية فعلية لمعركة التحرير القادمة التي سوف يخوضها مجاهدونا مجتمعون بإذن الله.

المصدر: وكالة الأنباء الإسلامية – حق

Iklan

Baca artikel lainnya...
Komentar
Loading...

Rekomendasi untuk Anda

Berita Arrahmah Lainnya

Banner Donasi Arrahmah