Berita Dunia Islam Terdepan

قوات (سوات) تهجر اكثر من 320 عائلة سنية والسلطات الحكومية تتفرج

2

(شبكة الرحمة الإسلامية) – اهالي قرى المقدادية: صامدون بوجه المليشيات ولن تفلح محاولاتهم لتهجير اهل السنة من القضاء.

اكد مواطنون من قرى قضاء المقدادية ثاني اكبر اقضية محافظة ديالى، انهم باقون في اماكنهم ولن تزحزهم التهديدات، وفي الوقت ذاته طالبو قوات الجيش بالوقوف معهم وعدم مساندة المليشيات.

وقال مختار منطقة التويني انهم وعلى طول الايام الماضية تعرضوا الى تهديدات ومضايقات من قبل عناصر مليشيات بمساندة من قوات الجيش المنتشرين في المنطقة.

وكشف الاهالي في قرية الجف، قيام بعض سكان القرى المجاورة من الشيعة مع المليشيات، من ابناء عائلتي (مصطاف) و (سبول) المعروفين بانتمائهم الى عصائب اهل الحق بالدلالة وارشاد افراد الميليشيات الى بيوت معينة في هذه القرى.

واظهر شريط تلفزيوني، مجموعة نسوة اعتقل ازواجهن من قرية السلطان، ان المليشيات بدأت عملياتها باستهداف تلك القرى بقذائف الهاون، وبدعم مباشر من قوات الفوج الثاني المنتشر في المنطقة، وبعدها تمت مداهمة منازلهم من قبل الجيش، ولم يعرف مصير المعتقلين الى الان.

ويظهر شريط الفيديو، احدى السيدات وهي توجه نداء استغاثة الى السنة العرب في العراق وتدعوهم للتكاتف بوجه الهجمة الشرسة التي يتعرض لها السنة العرب في قضاء المقدادية بهدف استصالهم، مضيفة ان السنة العرب في المقدادية ليسوا جبناء وسيبقون في منازلهم، وستلقن المليشيات درساً.

وكان مصدر امني في محافظة ديالى قد كشف ان قوات سوات قامت بتهجير اكثر من 320 عائلة سنية من المقدادية خلال 4 ايام فقط، والعدد في تزايد .

وقال عمر احمد (احد سكنة المقدادية) ان قوات سوات ترافقها عصائب اهل الحق والجيش الحكومي قامت بتهجير قسري للعوائل السنية في المقدادية بمحافظة ديالى.

واشار احمد انالقوات قامت بالعبث والتخريب والحرق والسرقة في اغلب البيوت المهجرة، كما قامت بحملات اعتقال عشوائية كيدية.

واوضح أهالي المناطق المنكوبة، أن ضباطاً يحملون رتباً عسكرية، قاموا بالشتم والسب على نساء المقدادية واعتقال العديد من رجال المنطقة وهددتهم بالقتل ان لم يرحلوا، كما قامت بسرقة اموال العوائل واجهزة الاتصال والعبث بمحتويات المنازل .

واشاروا الى حدوث اعتقالات بمنطقة الثورة الاولى وقرية سلامة في المقدادية من قبل قوات سوات التي قامت بالاعتداء على مصلي جامع المقدادية الكبير بعد خروجهم من الصلاة وحاصرت منطقة العروبة والحرية .

يذكر أن أبناء العشائر في قرى (عرب جبور وحمبس وسنسل واسيود) وعدة عشائر اخرى قد أعلنوا النفير العام في شرق المقدادية بهدف مساندة عشائر قرى جنوب المقدادية واعادة العوائل التي تم تهجيرها في الايام السابقة .

المصدر: العباسية نيوز, 16 يوليو 2013 م

Baca artikel lainnya...