Berita Dunia Islam Terdepan

مصرع 30 في انفجار هائل بمقر الاستخبارات في مدينة لاهور الباكستانية

0 1

مفكرة الإسلام: هز انفجار ضخم صباح اليوم مبنى الاستخبارات والمحكمة العليا في مدينة لاهور الباكستانية, مخلفا عشرات القتلى والجرحى.

وقال شاهد عيان لوكالة رويترز أن انفجارا وقع في مدينة لاهور الباكستانية يوم الأربعاء وتسبب في مصرع وإصابة عدة أشخاص.

ووقع الانفجار في وسط المدينة الشرقية بالقرب من مركز للشرطة, وقالت الجزيرة الفضائية أن الانفجار أدى إلى مصرع 30 شخصا, وإصابة نحو 120 آخرين.

وأسفر الانفجار الضخم عن تدمير عشرات السيارات وإلحاق إضرار بالغة بالمباني المجاورة، وفقاً لتقارير إعلامية, فيما أشارت الجزيرة نت إلى أن الانفجار ناجم عن سيارة مفخخة, ولم تعلن أية جهة مسئوليتها حتى الآن.

لاهور شهدت في شهر مارس الماضي هجوماً بالقنابل والأسلحة النارية

وكانت لاهور قد شهدت في شهر مارس الماضي هجوماً بالقنابل والأسلحة النارية شنه مسلحون على مركز للتدريب تابع للشرطة.

وبعد ثماني ساعات من المواجهات المسلحة، استعادت القوات الباكستانية السيطرة على مركز لتدريب الشرطة بعد اقتحامه من قبل مجموعة من المسلحين واحتجاز مجموعة من المجندين كرهائن في الثلاثين من مارس الماضي.

وقال وزير الداخلية الباكستاني، إن أربعة من المهاجمين، وتراوحت أعدادهم بين عشرة إلى 12 مسلحاً، اقتحموا الأكاديمية في منطقة “مانوان”، وقُتلوا في المواجهات المسلحة مع عناصر الشرطة.

وفي الشهر نفسه، فتح مسلحون نيران أسلحتهم الرشاشة على حافلة تقل لاعبين في المنتخب السريلانكي للكريكيت بينما كانوا في طريقهم إلى الملعب المخصص للمشاركة في مباراة دولية، ما أدى إلى إصابة ثمانية من لاعبي المنتخب وستة من عناصر الشرطة الباكستانية ومقتل سائق الحافلة.

الجيش الباكستاني: نحتاج 10 أيام لإحكام قبضتنا على “مينجورا ”

وفي شأن آخر, أعلن الناطق باسم الجيش الباكستاني الجنرال أطهر عباس أن الجيش يحتاج إلى ما بين أسبوع إلى 10 أيام للسيطرة على مدينة مينجورا وهزيمة مقاتلي حركة طالبان المحلية.

وقال أن الجيش يخوض حرب شوارع مع مسلحي طالبان ويشتبك معهم من بيت إلى بيت, مضيفا أن الجيش بات الآن يسيطر على عدد من أحياء المدينة بالإضافة إلى عدد ثلاث من بين خمس تقاطعات رئيسية في المدينة.

طالبان لازالت تسيطر عمليًا على مينجورا

وأشار شهود عيان ومصادر محلية إلى أنه ورغم دخول الجيش إلى المدينة إلا أن مسلحي طالبان هم الذين يسيطرون عمليًا عليها.

ويزيد عدد المدنيين المحاصرين في المدينة عن 20 ألفًا بينما يستمر الجيش في عملياته العشوائية داخلها.

وبحسب المصادر العسكرية الباكستانية فإن من بين المناطق التي سيطر عليها الجيش الساحة الخضراء، ولا يزال القتال يدور في أربع قرى مجاورة لمينجورا.

وقال مسئول أمني إن الجنود يقومون بإزالة الألغام الأرضية في المناطق التي استولوا عليها في المدينة.

وكان القتال قد بدأ بعد انهيار اتفاقية سلام بداية الشهر الجاري، ويقول الجيش إنه نجح في تدمير مخازن ذخيرة مقاتلي طالبان وطرق الإمداد التي يستخدمونها.

Baca artikel lainnya...