محاولة جديدة لاقتحام القصير تكبد "حزب الله" 35 قتيلاً

11

(شبكة الرحمة الإسلامية) – لقي 35 من عناصر ميليشيا حزب الله الشيعي اللبناني، مصرعهم، يوم الأحد، بعد تدمير عدد من الآليات على أيدي كتائب الثوار السوريين، مساء الأحد.

وأفاد الناشط السوري “هادي العبد الله” الناطق الإعلامي للهيئة العامة للثورة السورية، أن كتائب الثوار تصدت مساء الأحد لمحاولة جديدة لعصابات الجيش الأسدي وشبيحته وميليشيات “حزب الله” اللبناني، لاقتحام مدينة القصير والقرى التابعة لها بريف حمص، وتمكنوا من تكبيدهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وأوضح “العبد الله” عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن كتائب الثوار الثوار تصدت لمحاولة اقتحام قرية “الضبعة” وأحياء القصير، وتمكنت من تدمير ثلاث دبابات تابعة، لعصابات بشار الأسد، وعربة بي إم بي وجرافة، وقتل حوالي 35 عنصرًا من عناصر “حزب الله” الشيعي.

يشار إلى أن كتائب الثوار تمكنت في وقت سابق يوم الأحد، من استعادة السيطرة على ﺑﻠﺪﺍﺕ ﺍﻟﺤﻤيدية، ﺍﻟﺒﺮﺍﻙ، وعرجون ﻓﻲ ريف القصير بعد معارك عنيفة استمرت عدة أيام مع ميلشيا “حزب الله” وقوات الأسد أسفرت عن مقتل العديد من عناصر الحزب بينهم ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﻱ “ﻋﻠﻲ ﻋﺴﺎﻑ” ﺍﻟﻤﻘﺮﺏ ﻣﻦ زعيم الحزب “حسن نصر الله”.

المصدر: مفكرة الاسلام, يوم الإثنين, 2 يونيو 2013 م

Baca artikel lainnya...

Comments are closed.