إصابة نجل الرئيس تشادي في مواجهات ايفوغاس مع المجاهدين

54

(شبكة الرحمة الإسلامية) – ذكر ت مصادر خاصة من الشمال المالي ل”أنباء انفو ان مجموعة من الجيش التشادي ينحدرون من قبيلتي الزغاوة والقرعان انسحبت من الخطوط الامامية للمعارك الدائرة بين قوات الايكواس مدعومة بالطيران الفرنسي والمجموعات الجهادية المتحصنة في جبال ايفوغاس.

و تقول مصادر “أنباء” ان عملية انسحاب الجنود تشاديين جاءت بعد اصابة نجل الرئيس تشادي الجنرال محمد إدريس ديبي في مواجهات جديدة مع الاسلاميين.

Iklan

وذلك ساعات بعد مقتل قائد القوات التشادية في مالي عبدالعزيز حسن ادم علي يد الجماعات الجهادية

وتقول المجموعة المنسحبة من الجيش تشادي ان شجاعة تشاديين التي طالما عرفوا بها اصبحت ذريعة لاستغلالهم من قبل فرنسا التي زجت بهم في معركة غير متكافئة مع اشباح يظهرون ويختفون فجاة في الوقت الذي تتقدم فيه عناصر الجيش تشادي للخطوط الامامية من الجبهة نشاهد بقية القوات الافريقية ترفض التقدم لمواجهة الاعداء وهو مانرفضه.

المصدر: أنباء انفو, يوم الإثنين 25 فبراير 2013 م

Iklan

Baca artikel lainnya...
Komentar
Loading...

Rekomendasi untuk Anda

Berita Arrahmah Lainnya