Berita Dunia Islam Terdepan

شيخ المجاهدين حافظ سلامة في سوريا

6

(شبكة الرحمة الإسلامية) – في بيان صحفي أصدره المرصد الإعلامي الإسلامي أعلن فيه عن وصول شيخ المجاهدين الشيخ حافظ سلامة إلى الأراضي السورية مساء أمس ، وقد عبر الحدود وسط تهليل وتكبير وترحاب المجاهدين والأهالي ليعيد للذاكرة زيارته إلى ليبيا مرات أثناء انتفاضة الشعب الليبي ضد القذافي ، ويأمل الشيخ حافظ سلامة بزيارته لسوريا تكرار مشاركته ومساهمته في إسقاط الطواغيت كما ساهم من قبل في ثورة 25 يناير المصرية وإسقاط نظام مبارك.

 هذا وقد وصل الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية بالسويس إلى الحدود التركية – السورية، ظهر أمس الخميس، وذلك لمساندة اللاجئين السوريين وللاطمئنان على ثوار سوريا.

 واصطحب شيخ المجاهدين البالغ من العمر 87 عاماً كمية كبيرة من المعونات المادية والعينية ، وذلك من أجل دعم الثوارة في سوريا وشراء أطعمة وأدوية لمؤازرة اللاجئين السوريين.

 وقال ياسر السري مدير المرصد الإعلامي الإسلامي أن شيخ المجاهدين بخير والحمد لله وقد اتصلت به في سوريا واطمأنتت عليه وهو بين أهله والشباب المجاهدين يلتفون من حوله وسيصلي الجمعة بمشيئة الله معهم.

 وفيما يلي نص البيان الصحفي :

 شيخ المجاهدين حافظ سلامة في سوريا

 بيان صحفي من المرصد الإعلامي الإسلامي

 وصل شيخ المجاهدين الشيخ حافظ سلامة إلى الأراضي السورية مساء أمس ، وقد عبر الحدود وسط تهليل وتكبير وترحاب المجاهدين والأهالي ليعيد للذاكرة زيارته إلى ليبيا مرات أثناء انتفاضة الشعب الليبي ضد القذافي ، ويأمل الشيخ حافظ سلامة بزيارته لسوريا تكرار مشاركته ومساهمته في إسقاط الطواغيت كما ساهم من قبل في ثورة 25 يناير المصرية وإسقاط نظام مبارك.

 هذا وقد وصل الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية بالسويس إلى الحدود التركية – السورية، ظهر أمس الخميس، وذلك لمساندة اللاجئين السوريين وللاطمئنان على ثوار سوريا.

 واصطحب شيخ المجاهدين البالغ من العمر 87 عاماً كمية كبيرة من المعونات المادية والعينية ، وذلك من أجل دعم الثوارة في سوريا وشراء أطعمة وأدوية لمؤازرة اللاجئين السوريين.

 والشيخ حافظ سلامة يرى فرضية بذل أقصى الجهد من أجل تطهير جميع البلاد العربية من الطغاه والمنتفعين من ثرواتها.

 هذا وسيؤدي الشيخ صلاة الجمعة على الأراضي السورية التي دخلها أمس مباشرة واستقبله المجاهدون والأهالي بالفرحة والسرور والترحاب .

 وكان الشيخ حافظ سلامة شيخ المجاهدين وقائد المقاومة الشعبية بالسويس دعى الشباب فى الدول العربية والإسلامية إلى التطوع للجهاد فى سوريا ،لمساندة السوريين فى كفاحهم ضد المذابح الدموية التى يرتكبها نظام بشار .

 وأن هذا الجهاد هو استكمالاً لسلسلة الجهاد الإسلامي الذي قام به شباب الدول العربية والاسلامية فى البوسنة والهرسك والشيشان وأفغانستان والعراق وليبيا.

 وأكد إن حروب المدن ضد الطواغيت المستبدين فى الدول العربية تختص بها الشعوب بمساعدة ودعم المتطوعين ، ولاتختص بها الجيوش النظامية لعدم استنزافها والإخلال بموازين القوى فى المنطقة لصالح العدو الإسرائيلى.

 وناشد الشباب العربى والإسلامى بمساندة الشعب السورى الى حين سقوط حكم بشار الديكتاتورى ونظام حكم البعث القمعى، وإعلاء كلمة الله .

 وكان الشيخ حافظ سلامة قد أعلن أنه سيستمر في الجهاد في سبيل الله إلي أن يلقي وجه الله وأنه يعتـزم السفـر إلي أرض سوريا في القريب العاجل للمشاركة في الثورة هناك.

 وقال ياسر السري مدير المرصد الإعلامي الإسلامي أن شيخ المجاهدين بخير والحمد لله وقد اتصلت به في سوريا واطمأنتت عليه وهو بين أهله والشباب المجاهدين يلتفون من حوله وسيصلي الجمعة بمشيئة الله معهم ، وأكد السري أن للشيخ حافظ سلامة دور مهم على المستويين الدعوي والاجتماعي من خلال جمعية الهداية الإسلامية التي تتبنى كافة صنوف الأنشطة الخيرية والاجتماعية في مقارها المنتشرة في جمهورية مصر العربية، من كفالة ورعاية الأيتام ومستوصفات طبية وإعانات اجتماعية لذوي الحاجة، وبناء مدارس إسلامية لتربية النشء على مبادئ الدين الحنيف، إضافة إلى الدروس والمحاضرات التي تعقد بمساجدها والتي تقوم بتوعية المسلمين بأحكام وأمور دينهم ودنياهم.

 وأضاف ياسر السري : إن تحركات الشيخ حافظ حفظه الله تؤكد أن شيخ المجاهدين الشيخ حافظ سلامة ما زال حيًّا معطاء، أسأل الله أن يعيده إلى مصر سالماً غانماً ، كما أسأل الله له حسن الختام، وأن يبلغه منازل الشهداء، ويحشره مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين.

 المصدر: المرصد الإعلامي الإسلامي

Baca artikel lainnya...