حركة الشباب المجاهدين تفتتح مستشفيين، وتتلقى المبايعة من مزيد من القبائل

Mujahidin Asy-syabaab Somalia
17

(شبكة الرحمة الإسلامية) –  أعلنت حركة الشباب المجاهدين 30 رجب عن افتتاح مستشفيين في ولاية باي وبكول.

 وقال مكتب الصحة التابع لحركة الشباب المجاهدين أنه بدأ بجولة صحية تشمل مختلف مديريات الولاية، وتحدث أحد الأطباء المشاركين في الجولة لإذاعة الأندلس الإسلامية عبر الهاتف عن تفاصيل الجولة وذكر الطبيب أن الجولة بدأت من مدينة “بورهكبا” حيث تم فتح مستشفى المدينة، وبعدها انتقل الوفد إلى قرية “دلندولي” وهناك تم توزيع كميات من الأدوية على المرضى، ثم وصل الوفد إلى مدينة “واجد” وتم افتتاح مستشفى المدينة، وذكر الطبيب أن الوفد خلال الجولة يقوم بزيارة المستشفيات والصيدليات والمراكز الصحية ويعطي توجيها ونصائح للعاملين في المجال الصحي ويقوم الوفد بتوزيع أدوية مجانية للأمراض المنتشرة.

مزيد من القبائل الصومالية تبايع حركة الشباب المجاهدين

من جهة اخرى عقدت قبيلة “هوبير” إحدى قبائل الأنصار في ولاية باي وبكول الإسلامية البيعة مع حركة الشباب المجاهدين، تم عقد البيعة في مدينة “راماعدي” وبحضور زعماء وأعيان من القبيلة على رأسهم شيخ القبيلة (أوقاس آدم صلاد نور عثمان).

 ومثل الحركة في البيعة الشيخ علي محمود راجي المتحدث الرسمي وعدد من مسؤولي مكتب السياسة والولايات.

 وقد تحدث الشيخ علي ديري في حفل البيعة بمدينة “راماعدي” وأكد أن هذه البيعة تأتي ضمن البيعات التي تقدمها القبائل للحركة وأكد أيضا أن كل القبائل التي بايعت من قبل أوفت بالعهد، وأوضح الشيخ علي ديري أن البيعة جزء من نهج النبي صلى الله عليه وسلم، وكان نص البيعة كالتالي (تبايعوني أنا الوكيل من أبو الزبير على السمع والطاعة في النشاط والكسل والنفقة في العسر واليسر على أثرة عليكم وأن لا تنازعوا الأمر أهله إلا أن تروا كفراً بواحا عندكم من الله فيه برهان وعلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتطبيق شرع الله وإقامة الحدود وجهاد الكفار والمرتدين وأن لا تجيروا فاراً بدمٍ أو جناية وأن تقولوا في الله لا تخافون لومة لائم وعلى أن تنصروا الإسلام في دياركم وتمنعوه مما تمنعون منه أنفسكم وأزواجكم وأبنائكم ما استطعتم وأجركم على الله)، وأخذت البيعة في البداية من ممثلي القبيلة واحدا تلو الآخر ثم أخذت البيعة بصورة جماعية.

 وتحدث في الحفل شيخ القبيلة الذي قال في حديثه أن القبيلة أخذت العهد من قبل وهذه البيعة تأكيد لما سبق وقال أن هذه البيعة تأتي طلبا لرضاء الله وأوصى الحركة أن تستمر في عقد مثل هذه اللقاءات مع القبيلة وقال أيضا (إذا قلتم لنا أدخلوا في الحرب أو أمرتمونا بدخول الكمائن والمشاركة في القتال فنحن مستعدون).

Baca artikel lainnya...

Comments are closed.