بيان الإمارة الإسلامية حول إعدام المجاهدين الأسرى من قبل إدارة كابل

8

(شبكة الرحمة الإسلامية) – حكم مسئولو إدارة كابل على عدد من سجناء سجن بل تشرخي أحكام الإعدام، ومنذ يومين بدأ تنفيذ هذه السلسلة من الإعدامات، نحن حصلنا على تقارير موثقة بأن عدداً من أسرى الإمارة الإسلامية المحاربين أسماءهم في قائمة المحكوم عليهم بالإعدام وهم في الأصل ليسوا محبوسين جنائيين بل هم أسرى الحرب.

وبما أن إعدام أسرى الحرب عمل مخالف لجميع الأنظمة والقوانين البشرية؛ فإن الإمارة الإسلامية لديها قلق في هذا الجانب
وفي هذا الصدد نطلب من منظمة الأمم المتحدة، والتعاون الإسلامي، والصليب الأحمر الدولي، ومن جميع الهيئات الحقوقية الدولية ومؤسسات حقوق البشر، بأن تمنع إدارة كابل من القيام بهذا العمل.
لا سمح الله إن كان هناك مخطط لمثل هذا الأمر، فإن الجهات المشار إليها في الأعلى بصفتها مساندي حقوق البشر ألا تبقى بلا مبالاة، وأن تتعاون بأسرع ما يمكن في منع حدوث مثل هذا العمل.
إن وقع شيء من هذا القبيل عملاً بأن يعدم زملائنا الأسرى، فإن مثل هذا العمل سيكون له عواقب وخيمة ورد فعل قوي وشديد تجاه مكتب الإدعاء في إدارة كابل، ومحاكم تلك الإدارة، ولجميع الحلقات الدخلية فيه.
چې بیا به هيڅ نهاد هم زموږ په نسبت د اعتراض او نيوکې حق نلري ، په پای کې له ټولو رسنیو نه هیله کووچي دهیواد په زندا نو نو کې دمظلومو اسیرانو دمظلو میت اواز پورته او دهر چا تر غو ږونو ورسوي او په دې بر خه کې خپل مسؤ لیت اداکړي .
ولا يكون لأي هيئة أو جهة حق الاعتراض والمآخذة نحونا، في الختام نأمل من جميع وسائل الإعلام بأن ترفع نداء مظلومية الأسرى في جميع محابس البلاد، وأن توصله إلى آذان الجميع، مؤدية مسؤوليتها في هذا الجانب.

إمارة أفغانستان الإسلامية

۱۴۳۴/۱/۷هـ ق
۲۰۱۲/۱۱/۲۱م

Baca artikel lainnya...

Comments are closed.