Berita Dunia Islam Terdepan

الحريري وجنبلاط يتهمان الأسد باغتيال العميد وسام الحسن

4

(شبكة الرحمة الإسلامية) – اتهم زعيم تيار المستقبل السني اللبناني، سعد الحريري، زعيم النظام السوري بشار الأسد باغتيال رئيس فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي في لبنان العميد وسام الحسن بانفجار بيروت اليوم.

وقال الحريري الذي شغل منصب رئيس الحكومة اللبنانية سابقا “عبر ميشال سماحة الموقوف وعبر علي مملوك .. فمَن اغتال وسام الحسن مكشوف كوضح النهار”، مشيرا إلى أنه كان يمثل طمأنينة للبنانيين الذين خسروه اليوم

وأوضح الحريري في تصريحات لقناة “المستقبل” اللبنانية أن وسام الحسن كان صديق رئيس الحكومة اللبناني الأسبق رفيق الحريري وأخ للعائلة، ولحظة اغتيال الحريري عمل ليل نهار لكشف حقيقة عملية الاغتيال.

وشدد رئيس الحكومة الأسبق على أن الشعب اللبناني “لن يسكت على هذه الجريمة البشعة”، وأضاف “أنا لن أسكت، وسام الحسن الله يرحمك ويصبّر أهلك وعائلتك كلها، سوف نشتاق إليك”.

وفي السياق ذاته، اتهم النائب الدرزي وليد جنبلاط رئيس “جبهة النضال الوطني” بشار الأسد بالوقوف وراء اغتيال الحسن، وقال “رحمة الله على وسام، خسرنا صديقًا كبيرًا كان أخلص الناس لـ(الرئيس الراحل) رفيق الحريري”، لافتاً إلى أنه “بالسياسة سينتصر الشعب اللبناني والشعب السوري الحر”.

وأضاف “رئيس فرع المعلومات وسام الحسن وقع بيد بشار الأسد وعصابة مملوك وغيره، ذلك بعد كشفه لسيارة سماحة، فقام بشار بالانتقام منه”، مؤكدا أن “وسام الحسن كان له دور أمني مميز، خاصة دوره في مساعدة المحكمة الدولية الخاصة في لبنان”، وأضاف “الحسن هو من كان يحمينا أمنيا،ً ولكن نحن لن نخاف”.

ويعد الحسن العقل المدبر وراء الكشف عن مخطط للنظام السوري لتنفيذ تفجيرات كانت تستهدف مناطق لبنانية ما أدى الى القاء القبض على الوزير اللبناني السابق ميشيل سماحة.

واتهم القضاء اللبناني رسميًا سماحة -المحتجز حاليًا- ورئيس مكتب الأمن الوطني السوري اللواء علي مملوك وعقيد في الجيش السوري يدعى عدنان بالتخطيط لإثارة الاقتتال الطائفي بالقيام بأعمال إرهابية بواسطة عبوات ناسفة والنيل من هيبة الدولة.

http://islammemo.cc/akhbar/arab/2012/10/19/157359.html

المصدر: شبكة مفكرة الاسلام 

Baca artikel lainnya...