الجيش النيجيري قتل اكثر من 40 شابا في مايدورغوري

10

(شبكة الرحمة الإسلامية) – قتل الجيش النيجيري مساء أمس اكثر من 40 شابا خلال عملية شملت اربعة احياء تؤوي اسلاميين، على ما يبدو في مايدوغوري بالشمال الشرقي، كما اعلن اليوم سكان وموظف في مشرحة.

وقال احد سكان حي كالاري في مدينة مايدوغوري المسلمة، معقل اسلاميي بوكو حرام: “وصل الجنود بأعداد كبيرة وطلبوا منا مغادرة” منازلنا.

واضاف: “لقد فصلوا الشبان عن كبار السن، وطلبوا من ابنائنا ان يتمددوا ووجوههم على الارض، وطلبوا منا ان نستدير، ثم سمعنا اطلاق نار”.

وتابع: “قتلوهم ونقلوهم الى المشرحة وفعلوا الشيء نفسه في ثلاثة احياء اخرى، وذهبنا الى المشرحة لجمع الجثث، ووجدنا فيها 48 جثة بالاجماع”.

واوضح ان جميع القتلى شبان في العشرين من العمر.

وقال احد موظفي مشرحة المستشفى العام في مايدوغوري لوكالة نفسها: ان المشرحة “استقبلت 39 جثة نقلها جنود امس. وتحمل جميعا جروحا ناجمة عن الرصاص”.

وذكر احد سكان حي غوانغ: “ما حصل كان شبيها بفيلم. اخذوا الشبان من منازلهم وقتلوهم على مرأى من الجميع ثم اعادوا الجثث الى المستشفى. لم ار شيئا مماثلا”. 

المصدر: أنصار المجاهدين 

Baca artikel lainnya...

Comments are closed.