Berita Dunia Islam Terdepan

بدء محاكمة الشيخ أبي حمزة المصري في أمريكا بتهمة الإرهاب

5

– (شبكة الرحمة الإسلامية) – بدأت في نيويورك محاكمة العالم الداعية الشيخ أبي حمزة المصري بتهم المشاركة في خطف سياح في اليمن والتخطيط لإقامة معسكر تدريب في الأراضي الأمريكية، ودعم تنظيم القاعدة وطالبان وإرسال مجندين إلى أفغانستان. وقد دفع المتهم ببراءته.

بدأت الاثنين (14 أبريل 2014) عملية اختيار أعضاء لجنة المحلفين في المحاكمة التي ستجري في نيويورك للداعية البريطاني الإسلامي أبو حمزة المصري، ويواجه حكما بالسجن المؤبد في حال إدانته بتهم الخطف والإرهاب قبل هجمات 11 أيلول/ سبتمبر 2001. ومصطفى كمال مصطفى المعروف في بريطانيا باسم أبو حمزة المصري، فقد النظر في عين واحدة كما فقد ذراعين في انفجار في أفغانستان قبل سنوات.

وجلس أبو حمزة في المحكمة، حيث شرحت القاضية كاثرين فوريست باختصار للمحلفين المحتملين إحدى عشرة تهمة موجهة له ومن بينها تسهيل الإرهاب على المستوى العالمي. وتتعلق تلك التهم بخطف 16 سائحا غربيا في اليمن في 1998 قتل أربعة منهم، وبالتأمر على إقامة معسكر للتدريب على غرار معسكرات القاعدة في ولاية اوريغون الأمريكية في أواخر 1999. كما يُتهم بتقديم الدعم المادي لشبكة الشيخ أسامة بن لادن الإرهابية وبالتخطيط لإنشاء مركز كمبيوتر لطالبان وإرسال مجندين للتدرب على العمليات الإرهابية في أفغانستان. ودفع أبو حمزة ببراءته.

ومن المرجح أن يمضي الشيخ أبو حمزة المصري، الذي يبلغ من العمر 56 عاما الثلاثاء، بقية عمره في سجن أمريكي مشدد الحراسة في حال إدانته خلال المحاكمة التي يتوقع أن تستمر أربعة أسابيع.

وتابع أبو حمزة جميع النقاشات التي سبقت محاكمته في المحكمة وكتب إلى القاضية فوريست قائلا إنه يريد الإدلاء بشهادته. ويتوقع أن يقدم الادعاء عددا كبيرا من التسجيلات الصوتية وتسجيلات الفيديو خاصة خطب أبو حمزة التي الجهادية.

كما يطالب الادعاء بان يدلي ساجد بادات البريطاني المدان بالإرهاب بشهادته عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من بريطانيا. وكان بادات ظهر عبر الفيديو في محاكمة أبو غيث الشهر الماضي. وطلبت فوريست من بادات الحضور شخصيا إلا أنه رفض نظرا لأنه يواجه تهديد اعتقاله على الأراضي الأمريكية لاتهامه بالتخطيط لتفجير طائرة ركاب بمتفجرات وضعت في حذاء بالتآمر مع البريطاني ريتشارد ريد.

ووجهت التهم لأبي حمزة أول مرة في الولايات المتحدة في 2004 وقضى سبع سنوات في السجن في بريطانيا قبل أن يخسر آخر استئناف له أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ضد ترحيله. واعتقل أبو حمزة في آب/ أغسطس 2004 في بريطانيا بناء على طلب من واشنطن، وحكمت عليه محكمة بريطانية بالسجن لمدة سبع سنوات في 2006 لتحريضه على الجهاد أو كما قالوا القتل والكراهية العرقية.

المصدر: جريدة الشرق الأوسط

Baca artikel lainnya...