Berita Dunia Islam Terdepan

“القاعدة” تعلن النفير العام ضد فرنسا..وهولاند يأخذه على محمل الجد

11

(شبكة الرحمة الإسلامية) – في تطور جديد للأحداث التي تشهدها مالي منذ التدخل العسكري الفرنسي, هدد تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي باستهداف المصالح الفرنسية في كل مكان.

وطالب رئيس مجلس الأعيان في التنظيم “أبوعبيدة يوسف العنابي” “أهل الإسلام في مشارق الأرض ومغاربها” بـ “التعرض للمصالح الفرنسية في كل مكان كرد فعل على التدخل العسكري في مالي , وفق للعربية نت.

وندد أبوعبيدة في شريط مسجل نشر اليوم الثلاثاء  بـ”الحملة الصليبية الجديدة من فرنسا واحتلالها لأرضٍ من أراضي المسلمين”، ملمّحاً بذلك إلى مالي، وداعياً المسلمين “إلى التعبئة الشاملة والنفير العام”.

من جهتها, أكدت فرنسا أنها تأخذ تهديدات القاعدة على محمل الجد , وأنها ستأخذ حذرها جيدا.

وردًا على سؤال في مؤتمر صحفي في الإليزيه مع الرئيس البولندي برونيسلاو كوموروفسكي، قال الرئيس الفرنسي هولاند: إن “مسألة التهديد التي ذكر بها تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي، نأخذها على محمل الجد”.

وأشار إلى أن “التهديد لم يتبدد” على رغم الخسائر “الكبيرة” التي مني بها هذا التنظيم في مالي، كما قال.

وقال أولاند: “لذلك نعتبر أن من واجبنا متابعة التدخل في مالي، طالما تطلب الوضع ذلك، حتى لو أننا قلصنا وجودنا، والاحتفاظ برقابة حول مالي للاستمرار في مكافحة الإرهاب”، على حد وصفه.

ورغم أن فرنسا سحبت بعض قواتها من مالي إلا أنها أكدت بقاء عدد منهم بشكل مستمر في البلاد لمواجهة الإسلاميين.

وكانت فرنسا قد أرسلت قوات عسكرية إلى مالي من أجل أن توقف تقدم الإسلاميين الذين تمكنوا من السيطرة على شمالي البلاد.

وقرر مجلس الأمن إرسال 12000 جندي إلى مالي من أجل دعم فرنسا في هجومها ضد الإسلاميين.

وقد نفذت القوات الفرنسية والمالية جرائم بشعة ضد العرب والأزواد بعد سيطرتها على مناطق بشمال البلاد. وأدانت حكومات مجاورة الممارسات التي تقوم بها فرنسا في مالي واعتبرتها تهدد أمن المنطقة.

المصدر: مفكرة الاسلام

Baca artikel lainnya...
Comments
Loading...