5000 عائلة محاصرة في معضمية الشام وانقطاع تام لكافة المواد الغذائية والطبية

7

(شبكة الرحمة الإسلامية) – وجه المركز الإعلامي السوري نداء استغاثة إلى المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية للتحرك العاجل لانقاذ أرواح الآلاف من أبناء مدينة معضمية الشام بريف دمشق وأن يرقوا إلى مسؤولياتهم القانونية والأخلاقية.

وأوضح المركز الإعلامي إلى أن المئات من العائلات في المعضمية بريف دمشق لا يجدون غذائهم من الخبز أو الخضار أو الفواكه إضافة إلى فقدان كامل للطحين (الدقيق) والدواء، وذلك بالتوازي مع انقطاع متعمد من قبل نظام الأسد بشكل تام للتيار الكهربائي والمياه والمشتقات البترولية والاتصالات منذ نحو ثمانية أشهر.

وأكد المركز الإعلامي إلى أن هذه الممارسات من قبل نظام بشار الأسد تخالف قواعد القانون الدولي الإنساني التي تنص على حظر تجويع السكان المدنيين كأسلوب من أساليب الحرب أو مهاجمة المواد التي لا غنى عنها لبقاء حياة السكان المدنيين أو تدميرها أو نقلها أو تعطيلها.

وأشار إلى أن غالبية المتضررين من عمليات التجويع والحصار هم من النساء والأطفال والجرحى حيث يقدر عددهم بنحو 6 آلاف طفل وامرأة بالإضافة إلى إلى أكثر من 850 جريح بحاجة ماسة للاستكمال المعالجة الطبية تحت الظروف الملائمة لها، أي أنه في مجمل التعداد تكون أكثر من 5000 عائلة تحت الحصار والتجويع.

المصدر: أحرار برس

الجمعة,28 يونيو 2013  11:05 ص

Baca artikel lainnya...

Comments are closed.