Berita Dunia Islam Terdepan

485 | جبهة النصرة : تحرير تل الجابية وفتح طريق مدينة نوى في درعا

7

(شبكة الرحمة الإسلامية) – بسم الله الرحمن الرحيم

logo JN

جبهة النصرة – البيان رقم (485)

485 | جبهة النصرة : تحرير تل الجابية وفتح طريق مدينة نوى في درعا

الحمد لله الذي وعد المجاهدين في سبيله الحسنى وزيادة، وشرع لنا تحريض المؤمنين عبادة، والصلاة والسلام على من بُعث بالسيف بين يدي الساعة، وعلى آله وصحبه أولي النهى والسيادة، أمَّا بعد؛

في فجر يوم الخميس 24 من جمادى الأخرى الموافق لـ 24-4-2014، انطلق آساد جبهة النصرة بالاشتراك مع فصائل أخرى بعد صلاة الفجر في معركة لفتح الطريق المؤدي لمدينة الإمام النووي “مدينة نوى” ضمن غزوات “لا نقيل ولا نستقيل”، وكان الهدف الأكبر في هذه المعركة هو تل الجابية وما حوله من السرايا والثكنات، ولم تمض ساعات من بدء المعركة حتى فتح الله على عباده المجاهدين ورفعت راية التوحيد قمة التل وتم الإعلان عن السيطرة الكاملة على تل الجابية، وتم قتل العديد من جنود الجيش النصيري وفرار بعضهم ولله الحمد والمنّة.

إضافة إلى غنم العديد من المدافع الميدانية ومدفع الـ 57 ومدافع الشيلكا وبعض الصواريخ الحرارية والكثير من الذخيرة والعتاد.
وفي صباح يوم الجمعة تقدم رتل للنظام النصيري مؤلف من 40 جندي تقريبا في محاولة لاسترداد التل من أيدي المجاهدين، فانقلب السحر على الساحر ووقع الرتل في كمين محكم، وتم قتل جميع من فيه، كما ارتقى في هذه الغزوة عدد من الشهداء نحسبهم والله حسيبهم نسأل الله أن يتقبلهم ويعلي درجاتهم.

أهمية معركة تحرير “تل الجابية” :

يحظى تل الجابية بأهمية كبيرة للنظام النصيري، حيث يضم مقر قيادة اللواء 61 وهو من أكبر الألوية، كما يضم التل محطات استطلاع هامة جدا وهي محطات إيرانية وروسية، كما يوجد على على التل محطات تشويش واتصال متطورة، وهذا ما دفع قصف النظام للتل “بعد تحريره” بالصواريخ حتى يدمر هذه الأجهزة، وبتحرير “تل الجابية” يتم القضاء على آخر معاقل اللواء 61 حيث يعتبر اللواء بحكم المنتهي ولله الحمد، كما أن الأهمية الكبرى لهذه المعركة هي فتح طريق نوى ويقع التل غرب مدينة نوى المحاصرة، وقد عانى منه أهالي المنطقة والقرى القريبة والبعيدة مثل الناصرية والسكرية والغدير والمعلقة والرفيد والأصبح و الهجة و صيدا و الجبيلية وقرى حوران الغربية وغيرها.

jeb1

jeb2

jeb3

jeb4

jeb5

jeb6

jeb7

jeb8

jeb9

jeb10

{ وَاللهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ }

(( جَبْهَةُ النُّصْرَة ))
|| مؤسسة المنارة البيضاء للإنتاج الإعلامي ||

لا تنسونا من صالح دعائكم
والحمد لله ربِّ العالمين

تاريخ نشر البيان:
يوم السبت 26 من جمادى الأخرى 1435 للهجرة، الموافق 26/ 4/ 2014

Baca artikel lainnya...