(شبكة الرحمة الإسلامية) – نشرت صحيفة جزائرية اليوم الأربعاء قائمة بأسماء 10 أمراء في تنظيم القاعدة، مشيرة إلى أنهم أهداف للحملة العسكرية الفرنسية في شمال مالي.

وقالت صحيفة “الخبر” إن القوات الفرنسية وحلفائها تتجنب التعرض لأمير جماعة أنصار الدين إياد أغ غالي من أجل تحييد قبيلته، التي قد تثور في حالة تصفيته، لكنها تسعى بكل وسائل التجسس المتوفرة لديها ولدى حلفائها الأمريكيين، لتصفية 10 من قادة الفصائل السلفية المسلحة.

وقالت مصادر محلية من شمال مالي إن القوات الفرنسية والتشادية والمالية تحاول منذ بداية العملية العسكرية في شمال مالي لطرد الفصائل المسلحة، البحث عن 10 من مسؤولي وقادة القاعدة والفصائل السلفية المسلحة التي تدور في فلكها، كان على رأسهم عبد الحميد أبو زيد، ومختار بلمختار، الذين تم الإعلان عن مقتلهما.

وتلاحق القوات الفرنسية وحلفائها المدعو ”ذو اللحية الحمراء”، أحد أخطر القادة العسكريين المحليين المتحالفين مع أنصار الدين، وهو أغوما عبد الله، أبرز معاوني إياد غالي، وكذلك قائدي حركة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا الموريتانيين حماده ولد محمد الخيري وأحمد التلمسي، وجمال عكاشة ”أبو الهمام”، وعضو مجلس أعيان القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، عبد الرحمن التندغي الموريتاني، وأبو محمد التونسي وتومي ناصر الجزائري.

وكان خبراء متخصصون في الشأن الأمني، قد أكدوا أن مفتاح انتصار الحملة العسكرية التي تشنها القوات الفرنسية وحلفائها على الجماعات الإسلامية في شمال مالي، يكمن في تدمير النواة الصلبة للقاعدة بقتل أو أسر قادتها وزعمائها الرئيسيين.

المصدر: مفكرة الاسلام